دار الفتى العربي اجتماع مع محمود يسري 11 نوفمبر 2012

من ويكي أضِف
اذهب إلى: تصفح، ابحث
  • التاريخ: 11-11-2012
  • الحضور: علي شعث – ميسرة عبد الحق - محمود يسري
  • بنود الاجتماع:
  1. حكي عن فكرة أضف لتوثيق مطبوعات دار الفتى العربي
  2. نوعية الإصدارات التي نستطيع أعادة نشرها
  3. طريقة العمل على أرشفة كتب دار الفتى
  4. أزمة دار الفتي في التوزيع
  5. اقتراحات باسامي سلاسل نبدأ بها
  6. أزمة المحتوى العربي على الإنترنت والاحتياج لوجود وسائط باللغة العربية
  7. خطة وطرق التوزيع
  8. ماهي الخطوات القادمة؟
  • محضر الاجتماع

علي: نمشي في 3 خطوات 1. أذا لم نستطع أن نجلب أصول هذه الأفلام فسوف نقوم بتصويرها بشكل ديجيتال راقي بحيث يمكن فصل ألوانها وطبعها وبالتالي نحتاج ألى تكميل 187 أصدار متأكد أنهم أكثر من 150 إصدار

الدار قفلت في سنة 93 ولكن التصفية تمت لغاية 94 سنة

محمود يسري: اعتقد أن المحاولة للحصول على كل الإصدارات لن تتم في مجموعة لن نحصل عليها أبدا اعتقد أن الأفلام حتى لو موجدة سوف تكون تالفة لأنها فات عليها اكثر من 20 سنة ولم تكن محفوظة بشكل جيد علي:

  1. قررنا عمل مسح ضوئي للأفلام
  2. قررنا عمل مسح ضوئي لكل الكتب والأفلام التي سوف نتوصل أليها
  3. لدي المجموعة الخاصة بي تحتوي علي 58 كتاب ومجموعة أخرى خاصة بصديق تتكون من 18 كتاب ورنده شعث لديها أيضا مجموعة كبيرة
  4. لدي فكرة أننا نقوم بتوثيق الأحداث والشخصيات والمطبوعات التي أدت ألى نمو دار الفتي من عام 73 حتى ختامها عام 93
  5. كنا عملنا أول مقابلة شخصية مع محي أول مرة وجلسنا معه لفترة طويلة حكي لنا أشياء كثيرة عن الفترة الأولى اللباد وناس اخرين يتوقفون عند نقطة ألى أي مدي كانت دار الفتي أيديولوجية وأن كان مشروع التحرير الفلسطيني موجود داخل دار الفتي

محمود يسري:

  1. أرى أن الأعمال كلها صالحة للنشر مرة أخرى
  2. أرى انه في المرحلة الأولي يبدأ تسجيل الدار يجب العمل على الموضوع فورا لأنه يأخذ وقت كثير
  3. إعادة نشر ما امكن ما سبق نشره من أعمال لأنها لسه صالحة لهذا الزمن
  4. مازال هناك احتياج للدار مرة أخرى ولا يوجد بديل لها على الرغم من مرور 20 سنة علي اغلقها
  5. المرحلة الثالثة هي مرحلة الإنتاج الجديد ولكن مرحلة الأحياء يجب أن تكون بنفس درجة الأهمية وهذه عملية صعبة لأنه يجب أن تكون الاختيارات بنفس الاهتمام والدقة التي كانت موجودة من قبل في دار الفتي
  6. لا يوجد في الرسوم والتصميم والأخراج عمالقة مثل زمان


ماهي الاصدارت في الفترة من 85 حتي 93

محمود يسري:

  1. حكايات شعبية من فلسطين من مصر وسلسلة تانية من المترجمات الصين و امريكا وكان يوجد الروايات العلمية الخاصة بصنع الله ابراهيم
  2. ثم قام صنع الله بالمجيء بمجموعة من القصص العلمية علي أساس انها تصدر في شكل كتاب في نفس السلسلة كان لدي رأي مختلف ان تتقسم القصص لمجموعات في شكل سلسلة

والذي كان يرسم حكايات شعبية من مصر ايهاب شاكر ومن فلسطين سليمان منصور ومن العراق علي المندلاوي

  1. قمنا بعمل سلسلة جديدة حكايات علمية وصنع الله كان سعيد جدا بها واقصد حكايات علمية لأنها تختلف عن روايات علمية الاثنين إصدارين مختلفين
  2. من الممكن أن نقنع صنع الله وهو سوف يرحب وعنده اعداد خاصه بهذه السلسلة

تقومون بعمل مسح ضوئي للكتاب ماذا تفعلون في النص؟

  • طريقة العمل على أرشفة كتب دار الفتى

علي: نحاول فصل الرسوم عن النص وسوف نعيد كتابة النص مرة أخري وسوف نحتفظ بي نسخة من الكتاب كما هو نشر

محمود : أرحو أن مرحلة الكتابة والتصحيح أن تتم بمعرفتي وذلك لضمان الدقة


أزمة دار الفتي في التوزيع

محمود:

  • المشكلة الأساسية التي كانت لدى دار الفتي هي أزمة في التوزيع
  • التوزيع كان يحتاج جهد اكبر من كده وكان يحتاج شبكة مندوبين يلفوا علي المكتبات وكان عندنا ازمة في التوزيع في الدول العربية ولا أرى الأزمة كانت في غلوا ثمن الكتاب
  • رأيي أن تركزوا وتجدوا حلول لمشكلة التوزيع من البداية

علي:بدئنا في التحدث عن الميلتي ميديا بعمل أسطوانات وهكذا في أخر فترات دار الفتى واستخدام التكنولوجيا

محمود: نعم ولكن لم يحدث أي شيء من هذا وأنا كنت أرى أن هذا الكلام غير مناسب لأنك بالأساس لم تخدم الكتاب حتى تفكر في وسائط أخرى

علي: باستثناء المبيع والتوزيع لدار مدبولي معلوماتي تقول أن العراق كانت الأكثر مبيعا

محمود: كنا نواجه مشاكل سياسية من دول بعينها مثل السعودية كان من الصعب جدا التوزيع هناك لان دار الفتى عبارة عن فلسطينيين ولكن لم تكن هناك مشاكل في المغرب العربي بالرغم من أننا لم نحقق أي مبيعات هناك

لو دار الفتى تعود اليوم ما هو تصورك لما سوف تقدمه ؟

محمود:

  1. ممكن أن يكون هناك إضافة للسلاسل بالذات السلاسل الأدبية
  2. وسلسلة الشعر محتمل أن يضاف اليها
  3. لا اعرف الكتب والسلسلة العلمية تبقي مناسبة ولا لأ ولكن من الممكن أن يقوم صنع الله بتجديدها وما كان يقوم بكتبته كان مختص بمجال الاحياء الذي لم يتغير كثيرا ولكن أضيف اليه بعض الاكتشافات
  4. السلاسل كلها تحتمل ان تتنشر وأن يضاف اليها وخصوصا حكايات شعبية من دول عربية ونستكمل باقية الدول العربية بعد (مصر – فلسطين – العراق) ولبنان والجزائر المادة الخاصة بهم كانت تم الانتهاء منها
  5. يوجد ايضا حكايات شعبية وخرافية من العالم ونحن اصدرنا من امريكا ومن الصين ومن افريقيا
  6. من الممكن ان نعمل لكتاب عصافير القلب اجزاء اخرى
  7. اقترح عليك أن تحصر عدد الكتب التي لديك وأن تحسب الناقص وان ترسل لحسنا تطلب منها نسخ للناقص

علي: اعلم أن مؤسسة غسان كنفاني أهديت نسخه كاملة من كل الإصدارات من المخزن الذي كان بالأردن


أزمة المحتوى العربي على الإنترنت والاحتياج لوجود وسائط باللغة العربية

علي:

  • الأغاني التي موجدة على اليوتيوب الخاصة بألف باء يوجد بها نطق صحيح ولكن مواضيع في النص لا أريدها
  • الرسوم والألعاب الموجودة على النت للأطفال معظمها لا يوجد باللغة الانجليزية ومعظمها مبني على اللغة الانجليزية أو لغات أخرى واللغة العربية فقيرة جدا في المحتوى الإلكتروني والفترة التي انتجوا فيها كتب وباعوها على الأرصفة لا توجد على النت تطبع وتستهلك لكن لا توصل للنت لكنها تنشر وتبيع بشكل رخيص غير مكلف لكن أيضا غير منتشر فلا يوجد أنتاح للأطفال على النت خالص
  • استخدام الاي باد والتكنولوجيا للأطفال اصبح طبيعي جدا حتى الكتب ممكن قارئتها على النت

ميسرة: أريد أن أضيف أن الصيغة الإلكترونية ليست بالضرورة ترجمة بالحرف للشكل الورقي ويوجد به معالجه مختلفة

محمود: الأطفال تلجا ألى الوسيط الرقمي لان لا يوجد وسيط ورقي

علي:

  • اعتقد أن الوسيطان الإلكتروني والورقي بالمحتوى العربي للأطفال محتواهم فقير جدا
  • يوجد لدينا صديقة ليننا مرهج قامت بتأليف كتاب مبهر اسمه أين أصابعي وقامت أيضا بوضع نسخة الإلكترونية مع انيميشن ومزيكا وكان مختلف تماما


خطة وطرق التوزيع

محمود: هنا يجب أن يكون هناك وعي بطبيعة الوسيط ميسرة لا يهم عدد النسخ من الإصدارات يجب أن تهتم بالقادمين الجدد دلوقتي في جيل شغال لا يوجد ادعاء بانه رافض الكتاب ولكن بسبب الفقر الموجود وصعوبة النشر والتوزيع بشكل النسخة الورقية في مقابل الشكل الإلكتروني محمود:

  1. يجب أن تقوم بعمل خطة توزيع
  2. يجب أن يكون هناك وكيل موزع في كل منطقة وكيل مسئول عن التوزيع مثلا في أوروبا

علي: موافق على كلام ميسرة وأرى أن النشر على النت هو الأرخص والأوسع انتشارا وهي الطريقة المثلي للوصول الي أعداد أكبر الشيء الذي متأكدين منه هو أذا كان النت ليس وسيلة للإتاحة فهو على الأقل وسيلة للتوزيع هذا بالإضافة للتوزيع في المكتبات التوزيع من خلال الأهرام والأخبار؟ محمود: توزيع فاشل جدا

ماهي الخطوات القادمة؟

  1. نستعجل في إجراءات تسجيل دار النشر لأنها تأخذ وقت
  2. نقوم بالتوازي بإنتاج أعمال جديدة و إعادة نشر كتب من الدار
  3. عمل قائمة بالكتاب ومحاولة الوصول أليهم
  4. نحاول الوصول إلى حجازي