سيما دكة الشقية

من ويكي أضِف
اذهب إلى: تصفح، ابحث

هو نشاط دوري في دِكّة أضِف يبني علاقة تفاعلية بين الفتية والفتيات وبين الوسيط المرئي ( السينما) بحيث لا يكون استقبال الأفلام مجرد قضاء وقت فراغ أو حدث ترفيهي ولكن نطمح إلى بناء خبرات وقدرات تهدف إلى نقد وتحليل الصورة والقصة والأحداث والشخصيات، تستهدف السينما الفتية والفتيات الذين تترواح أعمارهم ما بين 12 إلى 15 سنة حيث سنمر معا بتجربة ممتعة تبدأ بالمشاهدة وتفتح أبواب النقاش والتحليل.

لنرى كيف توظف الفكرة في الإطار الدرامي ومدى تأثير مكونات الصورة على ما يصل الينا من مشاعر أو معلومات، يعقب كل عرض جلسة مدتها نصف ساعة للنقاش والتحليل.

سيتم اختيار تيمة معينة لكل شهر مع امكانية وجود شهور تمزج بين عروض الأفلام وأنشطة ولعب السينما.


أهداف هذا النشاط

  • إتاحة نشاط ترفيهي تثقيفي "تُنقل من خلاله معرفة ويتم اكتساب مهارات" على مدار السنة غير مرتبط بورش أو تدريبات، ولا يقتصر على توقيتات محددة من السنة، كما هو متاح للفئة العمرية الأكبر.
  • مشاركة وخلق معرفة متراكمة لدى الفتية في كل ما يخص السينما، من الجانب التقني والفني، إلى الجانب المعرفي المرتبط بالمعلومات والمواضيع التي تطرحها الأفلام.
  • خلق مساحة دائمة لجمع المستفيدين من مشاريع أضف والبناء على التأثير الذي يحدث معهم سواء خلال المعسكرات أو المدارس الصيفية،
  • إتاحة الفرصة لمن لا يتعرض لتجربة وقيم ورؤية ومعرفة المعسكرات والمدارس، أن يُعايش جانب منها بشكل مستمر، ودمجهم مع فتية المدارس بالتحديد لأنهم الأكثر تواجدًا في دكة، وكنتيجة أو من الممكن أن تكون هدف، ستنشأ بشكل طبيعي مجموعات مهتمة بالسينما، ستمتلك بعد وقت مهارات التحليل والتفكير النقدي في رؤيتها للأمور، ستتطور لديها مهارة الاستماع، والاشتباك مع الآراء المختلفة، والبناء عليها.


خلفية تاريخية

هذا البرنامج بدأته مديرة دِكّة السابقة فرح برقاوي وطورته بالتعاون مع إيناس خضيرة من مؤسسة ألوان وأوتار. البرنامج يتألف من أنشطة مختلفة تدور حول السينما وعالم الكرتون بهدف تشجيع الفتية والفتيات على الإبداع والخيال، ومنحهم فرصة للتعبير عن أنفسهم من خلال الفنون التي يحبونها


يتكون النشاط من عروض لأفلام كرتون طويلة أو أفلام قصيرة، وبعد العرض تقوم الميسرة باختيار نشاط مناسب مثل نقاش جماعي أو رسم لشخصيات الفيلم أو نشاط آخر من تحضيرها يجمع بين العرض وتشغيل الخيال والتفكير


ملاحظات:

  • النشاط لا يزال قيد التطوير والتجريب.