صعيدي جيكس

من ويكي أضِف
اذهب إلى: تصفح، ابحث

دَعّم برنامج أضف دعم مجموعة صعيدي جيكس، وهى مؤسسة غير ربحية بدأت مع بداية ظهور المجتمعات والأنشطة الريادية وانتشارها بمحافظات مصر. وقد انتظرت المجموعة المؤسسة كثيرا لتلقي هذه الأنشطة بظلالها على الصعيد، ولكن طال الانتظار، فقرروا المبادرة بأول حدث في صعيد مصر يهتم بتنظيم وتوزيع جهود شباب الصعيد لإقامة مجتمع جديد لرواد الأعمال يجمع ما بين مصمم ومطور ومبرمج وكل شاب طموح يهدف إلي نهضة ورقى الصعيد، كجزء لا يتجزأ من مصر.

شعار مؤسسة صعيدي جيكس

تهدف صعيدي جيكس إلى دعم المواهب وتبنى الأفكار الابداعية، وإنشاء مجتمع للمطورين والمبرمجين والمصممين لتبادل الأفكار والخبرات في صعيد مصر. ودعم جهود الشباب وإرشادهم إلى طرق إعداد وتمويل المشروعات المختلفة. والاهتمام بالشباب وتكوين حلقة وصل بين الرياديين وأصحاب الفكر والهدف الواحد، وتبادل الخبرات بين الشباب وإقامة حلقات إرشادية لتوعية الشباب المقبل على مجال إدارة وتطوير الأعمال.

هذا وقد احتفلت صعيدي جيكس بمرور عام على إطلاق مبادرتها، بمدينة الأقصر يوم الجمعة الذي وافق 25 مايو من العام 2012 الماضي.

لمزيد من المعلومات عن صعيدي جيكس وعن دعم أضِف لهم في قطار صعيدي جيكس

أفكار وتعاون مستقبلي

تقرير عن دعم مؤسسة أضف للتعبير الرقمي لفعاليات (قطار صعيدي جيكس التقني ٢) سنة ٢٠١٢

في نهاية سنة ٢٠١٢ قام فريق (صعيدي جيكس) بإطلاق فعاليات قطار صعيدي جيكس التقني ٢ والذي إستهدف ٩ محافظات بصعيد مصر وأكثر من ٧٥٠ شاب وفتاة شغفوين ومتخصصين بالمجالات التقنية والتكنولوجية من محافظات أسوان و الأقصر و قنا و البحر الأحمر و سوهاج و الوادي الجديد و أسيوط و المنيا و بني سويف و الفيوم من أجل نشر ثقافة المصادر المفتوحة والبرمجيات الحرّة وتعزيزها لدي شباب وشابات الصعيد الواعدين، إضافة إلي تخصيص فقرة عن ريادة الأعمال بمفهوم عربي، وكيفية إطلاق وتنفيذ مشاريع صغيرة علي الإنترنت، والتي سوف تساهم في تعزيز خبرات الشباب والشابات في البدء بتنفيذ مشاريعهم الصغيرة علي الإنترنت بمعايير عالمية، حاولنا في خلال تلك الفعاليات والتي قطعنا فيها حوالي ٨،٠٠٠ كيلو متر سفر ذهاب وعودة بين المحافظات التسعة بصعيد مصر إن يتم تنفيذ مختلف ورش العمل بقطار صعيدي جيكس بالإعتماد علي مبدأ التشاركية والتشبيك بين الشباب والشابات المشاركين بمختلف طوائفهم وإهتمامتهم. وهذا ما قد أمدتنا به مؤسسة أضف من خبرات والإعتماد علي التشاركية والتشبيك في فعاليتنا. حقق قطار صعيدي جيكس التقني ٢ ما كنّا نتوقعه وأكثر وألهمنا المئات من شباب وشابات الصعيد علي البدء في المجالات التقنية والتكنولوجية المختلفة بالإضافة إلي توسيع وإنتشار فكرة (صعيدي جيكس) بكافة محافظات صعيد مصر.


كيف تصفون تجربتكم مع أضِف؟
تعتبر تجربة فريق صعيدي جيكس مع مؤسسة أضف للتعبير الرقمي من أفضل التجارب التي أمدتنا بالعديد من الخبرات والمهارات في تنفيذ وعمل ورش عمل أو تدريبات أو فعاليات تقنية وتكنولوجية، بالإضافة إلي توطين حرية

المعرفة وثقافة المصادر المفتوحة والبرمجيات الحرّة وتعزيز مبدأ التشاركية والتشبيك، كذلك دعم أضف لصعيدي جيكس كان من أفضل وأقوي أنواع الدعم تأثيرًا علي ضمان إستمرارية صعيدي جيكس في العمل التطوعي التنموي بمجال التقنية وتكنولوجيا المعلومات بصعيد مصر.

ما الذي ترونه مميزًا في تجربتكم معنا في مقابل تجارب التعاون الأخرى؟
المرونة في التعاون والعطاء بلا حدود من فريق أضف ومؤسسيها علي شعث (رحمه الله) و زوجته رنوة يحيى، كذلك التعاون مع أضف كان ذا طابع خاص في الدعم بالخبرات لنا والمهارات علي عكس التعاونات الأخري.
حدثونا باختصار عن الإنجازات/النجاح الذي حققه المشروع ورأيكم في هذه الإنجازات
تنفيذ قطار صعيدي جيكس ب ٩ محافظات في صعيد مصر وإستهداف أكثر من ٧٥٠ شاب وفتاة شغوفين بالتقنية وتكنولوجيا المعلومات والإتصالات، بالإضافة إلي إنتشار صعيدي جيكس بمختلف محافظات الصعيد

بدعم من مؤسسة أضف للتعبير الرقمي، نري هذه الإنجازات ليست كافية لأن طموحنا إن يكون هناك صعيدي جيكس في كل قرية ونجع ومدينة بصعيد مصر.

كيف أسهمت هذه التجربة في تطوركم المهني أو الشخصي؟
تجربتنا في التعاون مع مؤسسة أضف أسهمت في تطوّر وإنتشار صعيدي جيكس بشكل كبير في صعيدي مصر بالإضافة إلي توسعة نطاق المتطوعين من خلال إطلاق برنامج (سفراء وسفيرات صعيدي جيكس) بعشر

محافظات بصعيد مصر بعدد ٤ سفراء وسفيرات في كل محافظة.

كيف ترون العلاقة المستقبلية مع أضِف بعد هذه التجربة؟
دائمًا نرحب بالتعاون مع كل من يسعون إلي نهضة وتنمية الصعيد في مجال التقنية وتكنولوجيا المعلومات والإتصالات، نسعي جاهدين إن تستمر العلاقات بين صعيدي جيكس وأضف كما بدأت.