فوزية الفرنيني إلى المنتدى الاجتماعي المصري للشباب 2013 في الإسماعيلية

من ويكي أضِف
اذهب إلى: تصفح، ابحث

دَعّم برنامج أضف جيران سفر "فوزية الفرنيني" لحضور المنتدى الاجتماعي المصري للشباب والذي انعقد في مدينة الإسماعيلية في الفترة من 5 إلى 8 ديسمبر 2013.

وقدمت تقريرا قالت فيه:


خلال المشاركة بالمنتدى الاجتماعي للشباب المصري أدركت أن المشاركة في مثل هذه التظاهرات هو أكبر تجربة يمكن أن تقوي من قدرات الإنسان التواصلية، لذلك أشكر كل من قدم لي الدعم للمشاركة ابتداء من المكلفين بالمنتدى و برنامج أضف جيران التي سهلت لي السفر عن طريق توفير تذكرة السفر شكرا جزيلا.


في اليوم الأول من المنتدى وبعد التسكين و الاستقرار بالقرية الأولمبية بالإسماعيلية تعرفت على الكثير من المشاركين و المشاركات و أخذت فكرة عن بعض أشغال المنتدى، في اليوم الثاني وبعد الجلسة الافتتاحية التي دارت حول الثورة المصرية و شبابها و الحالة الراهنة التي تعيشها مصر، التحقت ببعض الخيم للوقوف عن المبادرات المقدمة، وأكثر مبادرة لفتت انتباهي في هذا اليوم هي خيمة الأقليات حيث وقفت على تجربة النوبة في مصر و تاريخها، بعد ذلك قدمت مبادرتي وهي ندوة عن بعد بين شباب المنتدى و شباب منظمتي هنا بالبيضاء حيث تم النقاش حول واقع المشاركة السياسية للشباب و النساء بالمغرب وقد دام اللقاء أكثر من ساعة وكان مثمرا و فعالا.


خلال اليوم الثالث وفي الجلسة العامة شاركت بتقديم التجربة المغربية خلال الربيع العربي حيث تم الوقوف عن تجارب كل من تونس المغرب ليبيا و فلسطين، وبعد ذلك قمت بلقاءات عديدة مع كل من يهمه معرفة واقع الحال بالمغرب وكنت سعيدة جدا بهذه اللقاءات، بعد ذلك قمت بتنشيط خيمة حول التمييز ضد النساء إلى جانب مشاركة من تونس و مشارك من مصر دامت الجلسة حوالي ساعة و نصف تم فيها تبادل مجموعة من الأفكار و التوصيات قمت بصياغة تقرير حول هذه الجلسة و سلمته لإدارة المنتدى, في اليوم الأخير حضرت مجموعة من المبادرات من فلسطين و مصر ليختم المنتدى أشغاله بأمسية فنية.


تجربتي بالمنتدى ساعدتني كثيرا للتواصل مع مجموعة من المبادرات داخل مصر و خارجه، حاولت تقديم كل ما لدي من معلومات في مجال اشتغالي وكذا حول الوضع العام بالمغرب و الذي كان محط اهتمام من المشاركين و المشاركات وهو ما مكنني من التواصل مع مجموعة كبيرة من المشاركين و المشاركات، استطعت تنمية قدراتي التواصلية استفدت من مجموعة من التجارب، كان المنتدى فرصة لمعرفة المبادرات التي تشتغل على القضية النسائية في مصر و في فلسطين وتونس و ليبيا و أسبانيا.


في نهاية ورقتي أجدد الشكر لبرنامج أضف جيران علة قبوله تمويل سفري ولولا هذا الدعم لما استطعت الحضور و المشاركة بالمنتدى، أتمنى أن تكون مشاركتي بالمنتدى شكلت إضافة صغيرة، لأن المنتدى شكل لي إضافة مهمة في مجال عملي وفي حياتي الشخصية.


دعم البرنامج أيضا سفر نوردين من تونس > أهلا و سهلا > أنا شاركت في المنتدى الإجتماعي المصري للشباب و كانت تجربة بالفعل رائعة رغم قصر المدة إلا أنها لم تخلو السفرة من المتعة و التطوير و العمل .. > فقد قمت بعرض تجربة الثورة التونسية من خلال رؤيتي كشابة و من خلال الدور الذي قمت به حينها > كما في عدة ورشات أخرى قدمت جمعيتي و عرضت مجال عملنا و دور المرأة التونسية في الرقي بالمجتمع و الدور الهام الذي لعبتة منذ الأمد البعيد .. > من الأشياء التي استفدت بها كثيرا في المنتدى هي أني تعرفت على اناس و نحن في صدد القيام بعمل يجمع الشباب المصري و الشباب التونسي في عمل مشترك على عدة مستويات : المستوى الإقتصادي ، الثقافي ، الإجتماعي.. > كما صار تشبيك بين العلاقات الفنية التونسية المصرية ، فمثلا جمعيتي " جمعية شباب بلا حدود " أحدثت منذ سبتمبر الفارط نادي الفنون من أجل المواطنة و هذا النادي يهدف إلى إرساء فكرة توظيف الفن لتحقيق المواطنة ، فهذا النادي لاقى تفاعلا كبيرا مع عدد من الشباب المصري و الفلسطيني .. > أيضا مكنني هذا المنتدى من التعرف على عدة جمعيات عالمية سيصير بيننا عمل في الأيام المقبلة.. > لم أستطع إكمال جولتي المعرفية في مصر و الإلتقاء بالشباب لرسم خططنا المستقبلية نظرا لعدم إمكانياتي المادية و لكن في مارس سيكون هنالك منتدى ثاني في اسكندرية أظن سوف أعود لأكمل مشواري التوعوي الثقافي الذي بدأته . و أنا أشكر جدا مؤسسة أضف على هذا الدعم الرائع التي تقدمه للشباب و قد أسعدني حقا التعامل معكم . > شكرا