مبادرون

من ويكي أضِف
اذهب إلى: تصفح، ابحث

دَعّم برنامج أضف أنتم مشروع Studio لمؤسسة مبادرون وهدفه دعم المبادرات العاملة بمجالات الإذاعة وتليفزيون الإنترنت فنياً وقانونياً لرفع كفاءة منتجهم وتشجيعهم على المضي قدماً وتوفير احتياجاتهم المعرفية الأساسية كأفراد/مجموعات عاملة بالإعلام الجديد المستقل في ظل متغيرات وتحولات مجتمعية وسياسية دائمة. و توفير استوديو لتسجيلاتهم و بثهم المباشر يعملون خلاله لمدة عام كامل.

زاد مؤخراً عدد المجموعات المستقلة والأفراد المشتغلين بمجال إذاعة وتليفزيون الإنترنت وهم يقدمون محتوى جيد من حيث المضمون ولكن تنقصه الحرفية التقنية، كذلك فإن كثير منهم لا يستمر أو على الأقل لا ينتظم في تقديم و بث برامجه المختلفة و ذلك نظراً لوجود صعوبات كثيرة منها:

  • هؤلاء الشباب غالباً غير مدربين أو حاصلين على تدريبات مبدئية ضعيفة لا تمكنهم من عمل الإخراج و المونتاج بصورة جيدة و محترفة.
  • هذه المجموعات ليس لديهم بناء تنظيمي و يأملون في موارد للاستمرارية دون وجود رؤية واضحة كما أنهم لا يعرفون كيفية الحصول على هذه التمويلات.
  • هؤلاء الشباب ليس لديهم وعي قانوني بمدى قانونية أوضاعهم و حدود تناولهم للموضوعات العامة و كيفية تناولها دون السقوط في مشكلات قانونية.
  • عبر هذا المشروع يمكن تدريب هؤلاء الشباب تدريبات تخصصية مركزة وواضحة تساعدهم على تقديم منتج بجودة أفضل و تضعهم على طريق الاستمرارية .

تستهدف مؤسسة مبادرون المبادرات الإذاعية والتلفزيونية الشابة الفردية والجماعية بمحافظة بورسعيد، وتحقيق الآتي:

  • تدريب 5 مبادرات إذاعية و تلفزيونية على الإنترنت "مجموعات و أفراد" على تقنيات التصوير و التسجيل و الإعداد و المونتاج و الإخراج، إلى آخر الفنيات اللازمة لخروج منتج إعلامي مميز.
  • رفع وعيهم القانوني و تقديم الاستشارات القانونية اللازم لهم.
  • مساعدتهم في التعبير عن رؤيتهم الخاصة ووضع منهجية و آليات لتنفيذ هذه الرؤى بالإضافة لتدريبهم على التقييم الذاتي و كيفية إيجاد سبل للاستمرار "إيجاد معلنين ، مانحين...الخ". بمساعدة متخصصين و استشاريين في كل مجال.
  • توفير فرص التقاء و تبادل خبرات مع مبادرات إعلامية مختلفة أو حتى "غير إعلامية" ناجحة ومستمرة.
  • إنشاء استوديو ضمن إطار هذا البرنامج يمكن لبعض المبادرات استخدامه و يضمن استمرارية تدريب مجموعات أخرى بعد انتهاء مدة المشروع.
  • المطبوعات القليلة التي سيشملها المشروع ستروج لفكرة إذاعات الإنترنت و التي رغم انتشارها ببورسعيد إلا أن هناك من يندهش بوجودها حتى الآن.

‏تكمن تأثيرات المشروع بعيده المدى في: ‏

  • انتشار التعبير الإذاعي / التلفزيوني على الإنترنت في بورسعيد كوسيلة مضافة للتدوين.
  • انتشار المهارات التي سيتدرب عليها الشباب عبر طريقة نقل الخبرات المتبعة دائماً بين المجموعات الشبابية الجديدة من الأكثر خبرة إلى الأقل خبرة.
  • ظهور أنماط مختلفة من المبادرات وتشجيع التنوع فيها ( حتى الآن معظم المبادرات لها علاقة بالانتماء للمدينة والنادي المصري و ليس هناك تنوع كبير في اهتماماتها الأساسية)
  • من خلال المشروع يبني شباب المبادرات نسق من العلاقات بين بعضهم البعض ومع مبادرات أخرى من محيطهم الاجتماعي تهتم بنفس اهتماماتهم ، ومع مؤسسات أو جهات محلية ستكون شريكة في البرنامج سيتم من خلالها تبادل وتداول المعارف والخبرات.