محضر:في 19-02-2020 اجتماع مع مؤسسة السلطان قيتباي

من ويكي أضِف
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الحضور

  1. محمد السحت ، مدير برامج مؤسسة السلطان قايتباي
  2. رنوة يحيى
  3. رأفت البيومي
  4. لمياء سعيد

الهدف من الاجتماع

التعريف بمؤسسة السلطان قايتباي و مناقشة سٌبل التعاون بين الطرفين وإمكانية تنفيذ أنشطة أضف للمجتمع الذي تخدمه المؤسسة.

مضمون الاجتماع

بدأ الاجتماع بالتعريف بمؤسسة السلطان قايتباي وأنشطتها وطبيعة الجمهور والمجتمع الذي تخدمه.

  • مؤسسة شقيقة غير هادفة للربح تابعة لـمؤسسة أركينوس ARCHiNOS Architecture.
  • تعد المؤسسة بمثابة مركز ثقافي في مقر بقرب السلطان قايتباي التاريخي الذي تم ترميمه مؤخرًا في منطقة مصر القديمة في القاهرة.
  • تخدم المؤسسة الأطفال و الشباب ( 8 - 17 سنة) والسيدات في مجالات مختلفة.
  • تقدم المؤسسة برامج شهرية للأطفال في الفنون والموسيقى والحرف اليدوية (على سبال المثال: فرق مزيكا، معرض للنحت، مهرجان حكاوي و D-caf...الخ).
  • يشارك حوالي 100 طفل في الأسبوع في ورش متنوعة.
  • نسبة مشاركة الفتيات عالية جدا ( 50%).
  • لا يوجد معمل كمبيوتر في المؤسسة حاليا، كان هناك مشروع تمويل لتوفير أجهزة في المكان ولكن لم يتم تحقيقه.

وبناءا على ذلك، ترغب المؤسسة بتقديم أنشطة جديدة و مختلفة عن تلك المعتادين عليها الأطفال و الشباب و تكون مقدمة بشكل منهجي و يمكن للأطفال الاستفادة منهم و اكتشاف أنفسهم ويكون هناك بعد تراكمي.

ثم قامت أضف بالتعريف عن انشطة المؤسسة التي تقدم للفئة العمرية المستهدفة سواء مدارس او معسكرات من حيث نشأتها و تاريخها و منهجيتها و الأثر الذي يظهر على المشاركين.

تم وضع اقتراحات أولية لبدء العمل والتعاون بين الطرفين كالاتي:

  • في حالة توفر تمويل / موارد مالية لمؤسسة السلطان قايتباي يمكنها تجهيز و إعداد معمل كمبيوتر و توفير معدات تقنية، يمكن عقد شراكة بين الطرفين في مشروع المدارس.
  • في حالة قلة الموارد المالية لتجهيز مساحة تكنولوجية، يمكن لأضف تنظيم عدد من الورش بالشكل الذي يتفق عليه الطرفين لتصميم منهج يمكن البدء به مع الفتية و الفتيات و التعرف على أثره على المشاركين و البناء عليها فيما بعد زيادة التعاون.
  • مشاركة فتية و فتيات من مجتمع مؤسسة السلطان في معسكرات الفتية لتعريضهم لهذه التجربة والبناء عليها.

نتيجة الإجتماع

الاتفاق على موعد (الأسبوع 23 - 27 فبراير) لزيارة فريق أضف مؤسسةالسلطان قايتباي، لاكتشاف و معاينه المكان و إمكانياته لتحديد مدى امكانية تنفيذ الأنشطة و المدارس هناك.