محضر:في 23-01-2017 اجتماع مع مؤسسة فورد

من ويكي أضِف
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الحضور

  1. ليلى حوراني( مدير مشروع - مؤسسة فورد)
  2. رنوة يحيى ( رئيس مجلس الأمناء)
  3. لمياء سعيد ( مسئول التمويل والتشبيك)

الهدف من الاجتماع

بحث سٌبل دعم و تمويل مشروع المعسكرات 2017 ( الفتية و الشباب) في لبنان

مضمون الاجتماع

بدء الاجتماع بالحديث عن آخر تطورات وانجازات أضِف من حيث البرامج و المشروعات التي تمت في 2016 و القائمة حاليا و قمنا بالحديث باستفاضة عن أثر المعسكرات على المشاركين بشكل عام و معسكرات 2016 و صداها بشكل خاص مما أدى إلى الحديث عن كيفية عمل أضِف في ظل صدور قانون الجمعيات الأهلية الجديد و مدى تأثيره على استمرارية و مرونة تنفيذ المشروعات و خطة العمل في مثل هذه الظروف. ثم تلاه الحديث بالتفصيل عن سعي و جهود أضِف لإنشاء " أضِف - لبنان" كمؤسسة أهلية و بناءا عليه تنظيم و عقد معسكرات 2017 في لبنان. و من هنا تم الاسترسال بشكل موسع بخصوص نوع التسجيل المخطط له و شكله القانوني و الفترة الزمنية المتوقعه للإنتهاء من الاجراءات الورقية و تأسيس فريق العمل ( لإهتمام مؤسسة فورد بدعم و تمويل المؤسسات و الأنشطة و الفعاليات في لبنان).

و بعد ذلك قامت ليلى حوراني بالحديث عن الاستراتيجة الجديدة التي وضعتا مؤسسة فورد لدعم و تمويل المؤسسات و المشروعات، بادئة بالحديث عن وقف نشاط فورد في تقديم اي شكل من أشكال الدعم المادي في مصر في الوقت الحالي ( بشكل مؤقت) حتى يتم تفعيل قانون الجمعيات الجديد و دراسة مدي توافقه مع قوانين المؤسسة فيما يخص الدعم و التمويل و بالتالي فإن الاتجاه حاليا هو التركيز دعم المؤسسات و المشروعات و الأنشطة المقامة في لبنان ذات الطابع الإقليمي و بالتالي فإن فرص دعم و تمويل " أضِف لبنان" أكبر بكثير في هذا التوقيت.

ثم استطردت ليلى حديثها عن استراتيجية التمويل الإقليمية الجديدة للمؤسسة مشيرة إلى الموضوعات التي تقع في دائرةإهتمام فورد، و منها:

  1. الابتكار وحرية التعبير
  2. حرية الانترنت
  3. العدالة الإجتماعية
  4. فرض الشباب والتعليم

كما ذكرت أن الإطار العام الذي تتبناه فورد في استراتيجيتها التمويلية الجديدة هو كيف يمكن للعالم ان يتعاون؟؟؟؟ عن طريق التركيز على المحاور التالية:

  1. الهجرة ( متمثلة في اللاجئين السوريين) وكيفية تمكينهم من خلال الفنون والثقافة والتعليم والتنمية الحضرية والحقوق الإنسانية و بشكل إقليمي من خلال لبنان و الأردن.
  2. غير الرسمية ( و مصر أكبر مثال و من الدول المستهدفة للعمل عليها في هذا الشأن ، إلا انه لا يمكن البدء في الوقت الحالي)
  3. المرونه الإقليمية ( أيضا بشكل غير مباشر من خلال الفنون والثقافة)

كما ذكرت ليلى أيضا أن من ضمن الأنشطة التي تدعمها المؤسسة هي:

  • الدعم المؤسسي و بناء قدرات المؤسسات الناشئة
  • دعم و تمكين الفنانين و الأعمال الفنية من خلال تمويل المؤسسات الفنية
  • دعم و تمويل إنتاج الأفلام من خلال أيضا المؤسسات و البيوت السنيمائية ( المورد الثقافي و آفاق)

و تم الإشارة إلى وجود برنامج تمويل صغير لدعم السفر و التعليم ( في حدود 20 - 25 ألف دولار) يشرف عليه معهد التعليم الدولي

و بناءا ما سبق، اعربت ليلى عن اهتمامها الشديد بمشروع المعسكرات و كذلك إنشاء أضِف في لبنان و أن هناك فرص كبيرة لدعم و تمويل المعسكرات و كذلك تقديم الدعم المالي لتأسيس أضِف لبنان ( إلا أن هذا لا يعني أي وعود فعلية بالحصول على التمويل قبل عرض و مشاركة كل هذه الاقتراحات مع الفريق الاستراتيجي و الإداري لمؤسسة فورد و موافقته على تقديم الدعم فعليا و لكنها وعدت بالتوصية و أعطاء صوتها لأضِف مما سيكون له رد فعل إيجابي إن شاء الله)

ثم تبع الحديث مناقشة أفكار و مقترحات يمكن لأضِف دراستها و العمل عليها لجذب الكثير من فرص التمويل سواء من مؤسسة فورد أو الجهات المانحة الأخرى منها:

  • طلب دعم البناء المؤسسي لأضِف لبنان بهدف تكوين فريق عمل قوي و متمكن من الشباب التقنيين و مصممي الجرافيكس يركز جهوده و إمكاناته في مجال التواصل وأنشطة التمويل ( Communications and Fundraising)مما سيكون له دور كبير في توفير و إيجاد فرص تمويل كثيرة جدا لأضِف و أنشطتها.
  • طلب (seed fund)لعدد من المشروعات المنتجة خلال معسكرات الشباب: يمكن لأضِف التشبيك و الشراكة مع أفراد و مجموعات من الشباب الفنانين و التقنيين و مهندسي التكنولوجيا لإنشاء مؤسسة مختصة في مجال الإعلام الجديد و الإتصالات و التمويل يقومون بتقديم خدماتهم في هذا المجال للمؤسسات و الجمعيات الأهلية الباحثة عن تمويل و دعم لتنفيذ مشروعاتهم و الوصول إلى الجهات التمويلية المهتمة.
  1. في حال وجود أنشطة أو مشروعات خاصة بالتعليم العالي و علاقته و تأهيله لسوق العمل مثلا، فإنه يمكن وجود فرصة تمويل اخرى في فورد ضمن برنامج آخر (فرص الشباب و التعليم) تديره زميلتها ( مشيرة) و يمكن التشبيك بيننا و بينها أيضا.

ثم تلى ذلك بعض الارشادات و التوصيات لمساعدة أضِف في الحصول على دعم و تمويل من المانحين من بينهم مؤسسة فورد:

  1. كتابة ورقة مفهوم تعرض بشكل مفصل أنشطة أضِف المخطط تنفيذها في لبنان ( المعسكرات) مع تسليط الضوء على كيفية استخدام الإعلام البديل و أثره على المنطقة.
  2. يجب تسليط الضوء على أهمية استخدام اللغة العربية و اثر انتاج محتوى عربي (why Arab???)
  3. يجب و لااااابد و ضروري ذكر قصص نجاح المشاركين في المعسكرات و تضمين روابط لفيديوهات في مقترحات التمويل و أوراق المفاهيم لإبراز أثر أنشطة أضِف على الفئة المستهدفة ( أقرب و اكثر الوسائل فعالية لعرض ة ترجمة أثر أنشطة المؤسسات على فئاتها المستهدفة و على المجتمع)
  4. يجب ان تدور مقترحات التمويل و اوراق المفاهيم حول محاور و موضوعات ساخنة ضمن دوائر اهتمام الجهات المانحة: دعم السوريين ، تمكين الشباب، التكنولوجيا الحديثة و الإعلام البديل.
  5. يجب إعطاء اهتمام و فدر من التركيز على أنشطة و وسائل التسويق و الترويج لأنشطة المؤسسة ( مثال: دعوة الجهات المانحة المحتملة لحضور حفلات ختام المعسكرات مثلا حتى يمكنهم الاحساس بأثر المشروع و توفير فرص الالتقاء بالمشاركين و الاهالي و سماع ارآئهم عن التجربة مما سيدعم و يقوي فرص التمويل فيما بعد)

وفي النهاية أقترحت ليلى عدة مؤسسات و جهات مانحة محتملة لتمويل المعسكرات في لبنان:

  • HIVOS
  • AFAC - Reema
  • Dutch Embassy - Dalia DAwood

كما أبدت استعدادها لمساعدتنا( بشكل ودي) في كتابة ورقة مفهوم خاصة بالمهسكرات في لبنان و مدي أثرها على بناء قاعدة اساس لعمل أضِف في لبنان، قبل تقديمه رسميا إلى فورد. كما وعدت بإقتراح و تشبيكنا مع جهات تمويل اخرى مهتمة بمجال عملنا ( في إطار الاجتماع السنوي للمانحين الذي تعقده فورد في فبراير)

 ملحوظة: المبالغ المالية التي تم تقديرها كحجم التمويلات المطلوبة للمشروعات كالاتي:
 * معسكرات الفتية: 80 ألف دولار
 * معسكرات الشباب: 60 ألف دولار
 * البناء المؤسسي لأضِف لبنان: 100 ألف دولار
 * دعم مشاريع نتاج معسكرات الشباب: 20 - 25 ألف دولار ( 4 - 5 مشروعات)