محضر:في 29-04-2018 اجتماع مع مسئولين مدارس طلائع المستقبل

من ويكي أضِف
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الحضور

  1. فاروق شفيق - أمين المظالم ، المستقبل للنظم التعليمية
  2. استاذة Muriel Baskerville - مستشار التعليم و مدير وحدة التدريب و الإبتكار
  3. دكتورة منى صادق
  4. نهى الشوكي - أضِف
  5. لمياء سعيد - أضِف

الهدف من الاجتماع

التعريف بأضِف وخاصة المدارس الصيفية و مناقشة سٌبل التعاون بين الطرفين لإدماج أنشطة المدارس الصيفية ضمن أنشطة المدرسة


مضمون الاجتماع

بدأنا الاجتماع بالتعريف بأضِف و برامجها المتنوعة و المنهجية في العمل وكذلك تم التحدث باسترسال عن المدارس الصيفية و خبرتنا في إنتاج وتطوير محتوى و مناهج في مجالات التعبير الرقمي باستخدام أدوات مفتوحة المصدر و جهودنا في تدريب المدربين و تكوين كادر من الميسريين المؤهلين للعمل مع الفتية و شرح المناهج و تجربة المدارس الصيفية على مدار سنتين بالإضافة إلى تجربتنا مع مدرسة الأرمن و مدرسة كفر حجازي. كما تم الحديث عن دور أضِف في إنشاء و تجهيز مساحات مجتمعية للتعبير الرقمي في المؤسسات الشريكة في القاهرة و الاسكندرية و أخيرا تم التحدث عن أثر المدارس على تطور معرفة الفتية والشباب وكذلك تطرقنا لبُعدالتمكين الاقتصادي المباشر وغير المباشر الذي ينتج عن هذه المعرفة والتجربة.

أعربت موريل عن إعجابها بالمدارس الصيفية وحماسها لإدراج مثل هذه الأنشطة في مدارسهم و استوضحت عن إمكانيات وقدرة أضِف تجهيز مثل هذه المساحات في مدارسهم بدون مقابل كما تم مع المؤسسات السابقة. تم الرد بالنفي وذلك لإنتهاء المشروع الممول من مؤسسة دروسوس في 2017 و توجه أضِف الحالي للبحث عن ممولين جدد لكي يتم تنظيم مدارس 2018 في دِكة أضِف و أن المؤسسات الشريكة التي تخطط لتنظيم المدارس ستقوم بتنفيذها بمواردها المالية الخاصة. كما صرحنا لهم أنه في حالة رغبة المدرسة في تنفيذ المدارس الصيفية عندهم ، يمكن لأضِف تقديم الخدمة في صورة consultancy service بمقابل مادي نظير الخدمات المطلوبة ( سواء تدريب كادر المدرسين على المناهج او توفير مدربين من أضِف لتقديم المدارس).

و بناءا عليه، أجابت موريل أنه في هذه الحالة قد يشكل العنصر المادي تحدي لديهم حيث أن هناك برنامج قائم للأنشطة الصيفية في المدرسة و أنها ليست على علم حاليا بالبرنامج والأنشطة التي تم فريق الأنشطة و الإدارة بالاتفاق عليه و من هم مقدمي الخدمة (لغيابها عن المدرسة لمدة شهر). و طلبت الحصول على تقديرات ميزانية و تكاليف تنفيذ كل مدرسة من حيث أجور المدربين و المواد و الأدوات المطلوبة لكل مدرسة و اللوجستيات،... ألخ.

قالت أن لديها إجتماع يوم الأربعاء القادم مع رئيس مجلس الإدارة للإطلاع على الأنشطة الصيفية المخطط تنفيذها والجهات التي ستقوم بتنفيذ هذه الأنشطة و ستقترح و يوم الأثنين 7 مايو لديها اجتماع مع فريق الأنشطة وانها ستقوم بعرض أنشطة المدارس الصيفية وأضف عليهم وستناقش معهم الميزانية المقررة للأنشطة الصيفية ككل و الميزانية التي الذي يمكنهم توفيرها لتنفيذ أنشطة أضِف و سيكون لدينا لقاء آخر معهم بعدها في حالة الموافقة و اتخاذ القرار بالتعاون مع أضِف لتقديم أنشطتها.

وفي النهاية،أشارت موريل إلى وجود فرصة تعاون أخرى ممكنة/ بل أكيدة بيننا و بينهم في حال اختيارهم للمشاركة في تنفيذ مشروع محو الأمية الرقمية للفتيات في 4 محافظات في صعيد مصر الذي تدعمه هيئة اليونيسيف ( لديهم شركة وتم التقديم على الدعوة التي أطلقتها اليونيسيف في بداية 2018 و لم يتم الإعلان عن النتيجة بعد)

نتيجة الإجتماع

إرسال أضِف فيديو المدراس الصيفية لموريل لعرضه و مشاركته على رئيس مجلس الإدارة كمادة داعمة لشرح المشروع بشكل أفضل و طلب إمدادهم بمعلومات عن أهداف المشروع و القيم التي تدعو إليه و أي التكلفة الفعلية لكل مدرسة على حدى.

سيتم معاودة التواصل معنا بعد يوم 7 مايو (إجتماعها الثاني) لطلب إجتماع آخر لعرض الأنشطة التي سيرغبون تنفيذها و اقتراحهم لطرق التعاون في ضوء الميزانية.