نظام الحكم في المؤسسة المفتوحة

من ويكي أضِف
اذهب إلى: تصفح، ابحث

نظام الحكم في المؤسسات

تعريف

ماذا نعني بنظام الحكم في المؤسسات ؟

هو النظام التي تتبناه المؤسسة في عملية التعيينات والإستخدام ومنح السلطات والمسئوليات , و المرتبات والترقيات والحوافز, وادارة العمل

صور نظم الحكم في المؤسسات

وهناك العديد من نظم الحكم المؤسساتية:

  1. الانفرادية( الاستبداد)Monocracy / Autocracy حيث تتركز كل السلطات في يد شخص واحد .
  2. الأوليغاركية oligarchy حيث تتجمع السلطات في يد قلة حاكمة أو ما يعرف في الشركات بحكم القلة النخبوية (Corporatocracy)
  3. الديموقراطية Democracy شكل من أشكال الحكم السياسي والمؤسساتي , قائمٌ علَى تداول السلطة وحكم الأكثريّة ومشاركة العاملين في اتخاذ القرار.
  4. أشكال التمييز والتفضيل الشخصي في المؤسسات: ومنها ما هو قائم على العلاقات الاجتماعية والأسرية, العرقية , الايديولوجية , المصالح والمحسوبية , الثراء و النفوذ .


نظام الحكم في المؤسسة المفتوحة:

الحكم بالاستحقاق و الجدارة أو الميريتوقراطية Meritocracy

  • هو نظام حكم( أقرب الى كونه فكر أو طريقة لتمييز وتفضيل المهارات والجدارات وخبرات العامليين )
  • تعطى فيه المسؤولية بناء على المهارات والقدرات التي يمتلكها العاملون , ومدى القدرة على التطوير والإبداع , والمساهمة الفعالة في اتخاذ القرار , أو ما يعرف بالتفوق الشخصي , و على حجم المشاركة الفاعلة
  • ولا يلعب السن او الدراسة او عدد سنين العمل دورا أساسيا في الطريق الى القيادة, كما في المؤسسات التقليدية,

المؤسسة المفتوحة

مقدمة عامة

المؤسسة المفتوحة هي منظمة مبنية على الحكم بالاستحقاق داخل جماعة او مجتمع. كل ما يتعلق بالمؤسسة المفتوحة يعتمد نظام "اختيار العمل”. اي احد مهتم بعمل المؤسسة يمكنه ان ينضم الى مجتمعها, يقدم ويعطي للمؤسسة, ويشارك في أليات اتخاذ القرار فيها. الايرادات و القرارات و التحكم في المؤسسة يتم بالمشاركة المبنية على مقدار ماقدمه الشخص للمؤسسة وعلى اساس تقييم النظراء او الانداد (peers) هذه الوثيقة تصف كيف تتم هذه المشاركة وكيف يمكن للشخص ان يبني لنفسه وزنا داخل مجتمع المؤسسة


الادوار و المسؤوليات

Open org.png


الادوار الموصوفة في المؤسسة (من الخارج الى الداخل)

  • المستخدمون
  • المساهمون
  • الأعضاء
  • أعضاء الفريق المحوري


المستخدمون

كل اصحاب المصلحة في المؤسسة هم مسخدمون. هذا يشمل (ليس حصرا) : العملاء او الزبائن و المستثمرون و المانحون والمدعومون والمتدربون و الجيران وكل مجتمع المؤسسة

اي احد يمكنه ان يكون مستخدما, لا شروط او متطلبات لذلك

المستخدمون مرحّب بمشاركتهم في المؤسسة بقدر ما يستطيعون

مشاركات المستخدمين تساعد المؤسسة في التأكد من تحقيق رسالتها و اهدافها دون التنازل عن قيمها.

مشاركات المستخدمين العاديين

(ليس حصرا) :

  • الدعاية للمؤسسة وعنها (وصلة على الويب, او التوصية للاصدقاء و المعارف, زيادة الوعي بالاهداف)
  • ارجاع الاثر : ابداء الرأي في اوجه القوة و الضعف في المؤسسة من وجهة نظر المستخدم الجديد , ومحاسبة المؤسسة على التزامها بأخلاقياتها و اهدافها
  • اعطاء الدعم المعنوي
  • مساعدة مستخدمين اخرين
  • اعطاء الدعم المالي
  • اضافة افكار جديدة لحزم العمل
  • المشاركة في المناقشات : التعليق على قائمة الاعمال و في الملتقى الالكتروني
  • البدء في او الانضمام الى احد الاعمال (بالطلب و الموافقة)

يتداخل المستخدمين مع المؤسسة من خلال لوحة او صفحة حزم الاعمال. يمكنهم طلب البدء في او الانضمام الى احد الاعمال المفتوحة. يتم الموافقة على طلبهم وانضمامهم الى العمل بواسطة الاعضاء الموجودين

بالاضافة الى ذلك يمكن للمستخدمين استخدام لوحة او صفحة حزم الاعمال في التصويت كما يلي:

  • وضع اولويات الاعمال
  • التصويت على الافكار الجديدة بالموافقة او الرفض
  • تقدير العمل المطلوب في مهمة مقترحة
  • قبول العمل المنتهي بالرفض او القبول

طبعا هذا التصويت غير ملزم للمؤسسة

إن المستخدمين المستمرون في التواصل مع المؤسسة سوف تزداد مشاركتهم بالتدريج و يمكنهم التحول الى مساهمين. حيث أنه بمجرد مشاركة مستخدم في احد المهام و قبول العمل يتحول تلقائيا الى مساهم.

المساهمون

المساهمون هم مستخدمون شاركوا في العمل و اصبح لديهم رصيد في المؤسسة. و كما ذكرنا فإن اي مستخدم يمكنه ان يتحول الى مساهم, ولا يتوقع من هذا التحول اي التزام تجاه المؤسسة. كما أنه لا توجد مهارات محددة لهذا الدور و لا يوجد الية للاختيار.

المساهمون لديهم الفرصة التحول الى اعضاء.

بزيادة خبرة المساهمين بالمؤسسة وفهمهم لها يرتفع تقييمهم وقيمتهم و يزداد التزامهم تجاه المؤسسة. و عند نقطة ما يمكن ترشيحهم ليصبحوا اعضاء

الاعضاء

الاعضاء هم مساهمون اثبتوا التزامهم تجاه المؤسسة و احتياجات تطويرها الدائمة من خلال مساهماتهم المستمرة للمؤسسة و مجتمعها

اي مساهم ممكن ان يصبح عضوا, لا يوجد شروط خاصة غير رغبته و قدراته في المساهمة للمؤسسة كعضو فاعل في فريق. لا بد ليصبح عضوا ان يظهر فهما للمؤسسة و اهدفها و استراتيجياتها. لا بد بشكل اساسي ان يثبتوا التزامهم تجاه مبادئ و اخلاقيات المؤسسة. لا بد ايضا ان يستطيعون اضافة قيمة للمؤسسة عبر زمن محدد.

يمكن الترشيح للعضوية بطريقتين

  1. من عضو موجود
  2. بانهاء و قبول حجم عمل ما كمساهم

بمجرد الترشيح يتم التصويت من الفريق المحوري. يتم التصويت بشكل خاص (غير علني) و هي من الاعمال القليلة التي لا تتم في العلن. و يتم ذلك للسماح لاعضاء الفريق المحوري لمناقشة رأيهم في المرشح بحرية و بشكل مفتوح بدون حرج لاي احد.

بمجرد انتهاء التصويت يتم نشر النتيجة للعلن. من حق المرشح الاستفهام عن اسباب اي صوت ضده بغض النظر عن النتيجة. الاجابة ستكون بدون ذكر صاحبها وهدفها ايجابي للشخص للنمو و التطور.

من الممكن ان يرفض المساهم ترشيحه للعضوية مع غرابة ذلك حيث لا تتوقع المؤسسة من العضو اي التزام في الوقت او الموارد. والهدف من العضوية هو تسهيل المساهمة للاعضاء, وليس ربطهم بالمؤسسة بأي شكل

العضوية تجعل المساهمة في نشاطات المؤسسة اسهل باعطاء الاعضاء استخدام موارد المؤسسة بشكل مباشر. بعنى لهم القدرة المستقلة في المساهمة مباشرة في مخرجات و انتاج المؤسسة

هذا لا يعني ان الاعضاء يفعلون ما يريدون. برغم ان العضوية تعني ان الشخص له تقديره في مجتمع المؤسسة و انه اثبت احتراما لقيم المؤسسة و اهدافها الا ان عملهم يستم تقييمه من المجتمع قبل قبوله. الفرق الاساسي بين العضو و المساهم هو ان موافقة المجتمع على العمل بالنسبة للعضو تتم بعد انهاء العمل و ليس قبل البدء فيه.

يمكن القول ان المساهم ينتظر الاذن اما العضو فينتظر المراجعة و القبول

انتظار المراجعة بعد العمل تعرف بآلية "افعل ثم راجع". السماح للأشخاص الموثوق بهم بالمساهمة المباشرة اكثر كفاءة من انتظار الاذن باعتبار ان معظم هذه المساهمات ستقبل من المؤسسة. لوحة حزم الاعمال تضمن ان كل المساهمات تراجع من المجتمع كله.

عند الوقت الذي يدعى فيه المساهم الى العضوية يكون قد تم توجيهه في الاستخدام الامثل لأدوات و موارد المؤسسة اثناء دوره كمستخدم ثم مساهم.

بالاضافة لعملهم كمساهمين يقوم الاعضاء بالتالي

  • تسجيل و السماح للمستخدمين و المساهمين بالبدء في او الانضمام لمهمة
  • ترشيح مساهمين للعضوية
  • التصويت لعضوية الفريق المحوري

تصويت الاعضاء ملزم, و لا يحتاجو للاستاذان لبداية او الانضمام لمهمة

لا بد من الذكر ان العضوية امتياز و ليست حق. هذا الامتياز مكتسب و من الممكن ازالته بواسطة الفريق المحوري في الظروف القصوى

في الظروف العادية تستمر العضوية طالما استمر العضو متفاعلا مع المؤسسة

العضو الذي يظهر منه مساهمات فوق المتوسط للمؤسسة بالذات في ما يتعلق بالتوجه الاستراتيجي و صحة الشركة طويلة الامد ممكن ترشيحه ليصبح عضوا في الفريق المحوري

في أضف العضو هو من يعطي أضف اكثر من 50% من وقته

الفريق المحوري

يتكون الفريق المحوري افراد يعرفوا بانهم "ممثلي المؤسسة" ولهم مسؤوليات اخرى بالاضافة الى كل مسؤوليات الاعضاء المسؤليات الاضافية

  • التأكد من الاداء السلس للمؤسسة.
  • المشاركة في التخطيط الاستراتيجي
  • الموافقة على تعديلات نظام الحكم
  • تمثيل المؤسسة لخارجها.

هم اولا و اخيرا حماة قيم و اخلاقيات و مبادئ المؤسسة و هم المسؤولون امام كل اصحاب المصلحة.

ليس للفريق المحوري سلطة مهمة على بقية الاعضاء باستثناء التصويت على الاعضاء الجدد. لهم ايضا السيطرة على حزم العمل الخاصة واالتي تتعرض للامور الحساسة بالمؤسسة مثل التصويت على الاعضاء الجدد و المواضيع القانونية و شراكات المؤسسة و منحها التي لا يمكن مناقشتها في العموم.

عضوية الفريق المحوري تأتي بالدعوة من احد اعضاء الفريق المحوري , وموافقة العضو المرشح . الترشيح يؤدي الى نقاش ثم تصويت من كل الاعضاء في المؤسسة

ألية اتخاذ القرار

الاجماع الكسول

اتخاذ القرار يتطلب في العادة الخطوات التالية:

  1. الاقتراح
  2. المناقشة
  3. التصويت
  4. القرار

اي احد يمكنه ان يطرح اقتراحا للنظر فيه. للبدء في النقاش في الفكرة الجديدة لا بد من اضافتها للوحة الاعمال المناسبة او الملتقى المناسب (اقتراحات العمل توضع في اللوحة و الافكار الاستراتيجية توضع في الملتقى) هذا سيتطلب مراجعة و نقاش. الهدف من المراجعة و النقاش هو الحصول على الموافقة على المساهمة

بشكل عام اذا لم يعارض احد الاقتراح بشكل واضح يكون مقبولا من المجتمع. وهذا ما يسمى بالاجماع الكسول. بمعنى ان الذين لم يقولوا رايهم بصراحة ووضوح يكونوا اعطوا موافقتهم الضمنية على تنفيذ الاقتراح

مفهوم الاجماع الكسول مهم بالنسبة للمشروع. انه الالية التي تسمح لمجموعة كبيرة من الاشخاص ان تصل الى الاجماع بشكل عملي. حيث ان الشخص الذي ليس لديه اضافة لاقتراح لا يحتاج لابداء رأيه ويشغل الاخرين في قراءته.

لكي تكون طريقة الاجماع الكسول مؤثرة لا بد من اعطاء مهلة 72 ساعة قبل افتراض ان لا احد لديه اعتراض على الاقتراح. هذا يعطي الجميع فرصة لقراءة و استيعاب و التعليق على الاقتراح. اي كان مكانهم او ارتباطاتهم

الاغلبية الكسولة

ليس كل القرارات تؤخذ بالاجماع الكسول. القرارات التي تؤثر على الاتجاهات الاستراتيجية للمؤسسة او وضعها القانوني لا بد لها من موافقة صريحة بالتصويت. هذه الفقرة تشرح كيف يتم التصويت

اذا طلب رسميا التصويت على اقتراح ما كل المشاركين يمكنهم ابداء الرأي و التصويت

هناك 4 خيارات للتصويت :

  • “اوافق" موافق على ان ينفذ الاقتراح
  • ”لا أوافق" غير موافق لكن لن اعارض اذا تم التنفيذ
  • ”رفض قاطع" اعتراض على تنفيذ الاقتراح و لا بد من اقتراح بديل لمواجهة الموضوع او لماذا يجب الا يواجه الموضوع
  • ”لا رأي” تم قراءة و مراجعة الاقتراح و لكن لا اريد التصويت لسبب او لآخر

من الممكن الا يصوت الشخص على الاطلاق و لكن الافضل التصويت ب "لا رأي" لان هذا يعطي المجتمع فكرة احسن عن الرأي العام

كل اعضاء المجتمع من المستخدمين المتحمسين الى اكثر اعضاء الفريق المحوري نشاطا لهم صوت. فالمؤسسة تشجع الجميع ان يعبروا عن رأيهم في كل المناقشات و كل التصويت ولكن فقط الاعضاء و الفريق المحوري لهم صوت ملزم للمؤسسة في اتخاذ القرارات و بالتالي عليهم مسؤولية ان رأي المجتمع اخذ بعين الاعتبار. رغم ذلك اذا صوت ب "رفض قاطع” بشرح واضح من غير الاعضاء لابد من اخذه بكل جدية من مجتمع المؤسسة واذا صح الرأي فلا بد من وقف العمل.

اذا صوت احد الاعضاء او الفريق المحوري ب "رفض قاطع" يتحول هذا الصوت الى فيتو

هنا تصبح مسؤولية المجتمع كله حل هذه المشكلة. تستمر المناقشات حتى يتغير الاعتراض او يحسم بتركه (اذا جاء الرفض من غير الاعضاء) او يتم تعديل الاقتراح نفسه للوصول الى الاجماع او حتى سحب الاقتراح بالكامل. في الحالات النادرة التي لا يصل فيها الاجماع يقرر الفريق المحوري كيف يتم التحرك في الموضوع

باختصار :

  • الذين لا يوافقون على اقتراح و يرون ان تأثيره سيئ عل المؤسسة يجب ان يصوتوا "رفض قاطع" و يجب ان يقدموا و يدافعوا عن اقتراحا بديلا.
  • الذين لا يوافقون و لكن لا يجدون في تنفيذه ضررا و ليس لديهم اقتراح بديل يصوتون "لا اوافق".
  • الموافقون يصوتون "اوافق".
  • الغير مهتمون او المترددون يصوتون "لا رأي"

نوع الموافقة

انواع الموافقة تتغير بناء على الاقتراح من الاجماع الكسول الى اغلبية الفريق المحوري

1 – الاجماع الكسول : فوري

بالاجماع الكسول يقبل الاقتراح ضمنيا اذا لم يعترضه احد اي ان الجميع موافق فورا الا لو اعترض احد و ذكر الاسباب لذلك

2 – الاغلبية الكسولة :(72 ساعة)

صريحة و ليست ضمنية ولا بد من "موافق" ان تزيد عن "لا اوافق" و بدون اي "رفض قاطع" و بمرور 72 تؤخذ الاغلبية في الاتجاه

طبعا اذا صوتت الاغلبية قبل 72 ساعة ايضا انتهى الامر

ممكن ربط الاغلبية بحد ادنى من الاصوات الموافقة طالما حصلت عليه يتم العمل و ذلك يؤدي الى قرار اسرع

3- الاجماع الكامل (120 ساعة)

كل الاصوات الملزمة (الاعضاء) توافق بدون اي عدم موافقة او رفض

4-اغلبية الرصيد

صوت لكل نقطة في الرصيد هذه عادة القرارات الاستراتيجية

متى نحتاج الى التصويت

بعض انواع القرارات و طيقة الموافقة عليها

القرار نوع الموافقة
طلب من مستخدم او مساهم المشاركة او بداية مهمة اجماع كسول
مساهم جديد اجماع كسول

نقل المهمات الى حزم العمل المفتوحة وقبول العمل يعتمد على القيمة التقديرية للمهمة

من 0 – 1 نقطة اغلبية كسولة بحد ادنى 1 عضو
من 2 – 4 نقطة اغلبية كسولة بحد ادنى 2 عضو
من 5 – 6 نقطة اغلبية كسولة بحد ادنى 3 عضو


القرار نوع الموافقة
حزمة عمل جديدة اغلبية كسولة كل الاعضاء
عضو جديد اجماع الفريق المحوري
اسقاط العضوية اجماع الفريق المحوري
عضو جديد في الفريق المحوري اجماع كافة الاعضاء
اخراج عضو من الفريق المحوري اجماع الفريق المحوري
تغيير في نظام الحكم اغلبية الرصيد
تغيير الهيكل القانوني اغلبية الرصيد
الاستراتيجية الاساسية اغلبية الرصيد

المالية

الارصدة

التقدير

الدفع و التحصيل

الميزانية و توزيع الارباح

مصطلحات

  • اختيار العمل opt-in
  • تقييم النظراء او الانداد Peer Evaluation
  • مستخدمون Users
  • مساهمون Contributers
  • الاعضاء Members
  • الفريق المحوري Core Team
  • حزم الاعمال Work Streams
  • مهمة Work Item
  • لوحة او صفحة حزم الاعمال Work Stream Dashboard
  • الاجماع الكسول Lazy consensus
  • الاغلبية الكسولة Lazy majority
  • نوع الموافقة Type of approval
  • الارصدة Credits
  • التقدير Estimation
  • الدفع و التحصيل Retrospectives
  • ارجاع الاثر FeedBack
  • ملتقى Forum