الأرشيف الحر

من ويكي أضِف
اذهب إلى: تصفح، ابحث

لماذا الأرشيف الحر

أين تذهب الذاكرة المرئية المسموعة للبشرية

قد يكون كل ما تم تصويره او تسجيله او بمعني اصح انتاجه من قنوات راديو او تلفز يون أو شركات ومؤسسات انتاج موسيقي او سينمائي أو ثقافي محفوظا في اراشيف تلك المؤسسات أو أرشيف الدول (القنوات الحكومية)، ايضا تحفظ أوراق ومستندات الدولة لدى اراشيف قومية ووطنية هذا طبعا بالإضافة الى أراشيف الأشخاص الخاصة والمجموعات المهتمة بموضوع بعينه ولكن ماهي القيمة الحقيقية لهذه الأراشيف وهل هناك قيمة لأرشيف مجمع موثق ولكن غير متاح للمهتمين والباحثين؟ بينما كانت تعيش الصورة أو الكتاب مئات السنين و أفلام السليلويد عشرات السنين يعيش هذا الوسيط الرخيص المنتج بشكل تجاري ضخم وقت أقل بكثير، فالان اكثر من أي وقت مضى يستخدم الوسيط الرقمي في انتاج معظم الوثائق المرئية والمسموعة والمقروءة وأصبح الحفاظ على أرشيف رقمي يعتمدفي المقام الاول على القدرة على نسخ هذا الأرشيف حيث تراجع (عمر 20 سنة فقط. - الرف) للوسائط الرقمية الى من 10

هذا بالإضافة لأن إنتاج المعرفة والذاكرة، لم يعد يقتصر على المؤسسات دون غيرها فعدد الأفلام المصورة والوثائق الصوتية والنصية المنتجة من الأفراد نتيجة للتطور التكنولوجي المذهل وانخفاض أسعار وتكلفة هذا الإنتاج قد تزايدت بشكل طردي ولعلها تعدت إنتاج المؤسسات الحكومية والأكاديمية والخاصة، أن قوانين المللكية الفكر ية وحقوق النشر والتوز يع ومنظومة التجارة الحصرية المرتبطة بها التي أصبحت كأنها الوضع الطبيعي لأي محتوى بغض النظر عن غاية إنتاجه الأصلية، بالإضافة الى أنظمة الدول التي تحدد حريات الاطلاع وتمارس الحجب اكثر من الإتاحة يقفان الان كمانع حقيقي لتكوين أرشيف واتاحته.

هدف اضف من بناء الأراشيف هو سعي لأن يمتد النقاش ويتطور إلى مشروعات تحقق جانبا من آمالنا و أحلامنا الجمعية بطريق ترتيب وتذكر الماضي، كما نسعى لأن نبني لمن سيأتون بعدنا مستودعات معرفية تعينهم على فهم ماضيهم و الإبداع لمستقبلهم. نظم أرشفة للفيديو والصوت والصور والوثائق وحفظ البيانات وجمع الهوامش لا يعُتمد عليها كأداة تنظيمية وحسب؛ بل كذلك كوسيلة للتأريخ والوصف والسرد والحكي وصنع التاريخ للأحداث من وجهة نظر الأفراد والمجموعات، و يعُنى بتوثيق خبرة من وراء أداة التوثيق، و كذلك بالتقاط الخبرة المعرفية الناشئة في وعي كل من يشاهد المواد و يرغب بمشاركة تلك الخبرة.


الأرشيف الآن

لم يعد هناك وقت لنفقده منتظرين فتح الأرشيف وتغير القوانين التي لا محالة ستتغير يوما ما فالدلائل على ذلك عديدة

مثال على ذلك ويكيليكس الذي فتح أرشيف للوثائق والمراسلات التي كانت تحتسب دائما في المستحيلات

أو حركة البرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر التي الهمت فكر التشاركية والحرية والنشر نرى حركات مثل المشاع الإبداعي Creative Commons تطبق هذه الافكار في غير البرمجيات

نرى أن العالم الآن مواجه ببدائل ابداعية وخيارات جديدة محاولا التخلص من قيود النظم التجارية المستغلة الى مساحات أكثر رحابة والى تشاركية وانفتاح وحرية وتراكم معرفي متسارع غير مسبوق

ومن هنا وجب أن نأرشف الآن بأراشيف مفتوحة وحرة تشاركية تحفظ التاريخ وتبني سردا جديدا للأحداث والمجتمعات والأماكن


حيث الفكر الذي لا يعرف الخوف

وحيث الراس مرتفعا... عاليا... شامخا

وحيث المعرفة حرة و العالم غير ممزق

داخل الجدران المألوفة الضيقة

وحيث تنبثق الكلمات من أعماق الحقيقة

وحيث يمد النضال الدؤوب ذراعيه نحو الكمال

وحيث نهر المنطق الصافي لا يضل طريقه

في رمال صحراء العادات البالية

وحيث تقود الفكرة الى الامام

نحو اعمال تزداد رحابة على الدوام

في تلك الجنة من الحرية

اجعل بلادي تنهض يا رب

طــاغـــــــــــور

مواضيع متعلقة