مدارس أضف

من ويكي أضِف
اذهب إلى: تصفح، ابحث
شعار مدارس أضف

مدارس أضف (مشروع تمكين الشباب رقميًا سايقًا) ورش فنية وتقنية للفتية والفتيات من سن 12 إلى 15 سنة، انطلقت في 2016، يخوض المُشاركون/ات خلالها رحلة تعليمية وتربوية مُختلفة مُعتمدة على التجريب والمرح، تعتمد الورش على الدمج بين أربعة مجالات فنية وتكنولوجية (الصوت والموسيقى - الفيديو وصناعة الأفلام - التعبير البصري - التفكير الحوسبي) بحيثُ يشارك الفتية والفتيات في تجريب واستكشاف المهارات والمعارف المتضمنة في كلًا منها مما يساعدهم على اكتشاف صوتهم الداخلي والتعبير عنه باستخدام الوسائل الرقمية.

أهداف المشروع

يهدف المشروع إلى تعزيز قدرة الشباب في مناطق مختارة في القاهرة و محافظات غيرها على التعبير بحرية بأدوات حديثة والمشاركة كأفراد فاعلين في مجتمعهم المحلى وتوسيع شبكة أضف عن طريق تطوير شراكات مع مؤسسات أهلية مختلفة.

وبالقدر الذي سوف تركز به هذه الصيرورة على تغيير الشباب و تزويدهم بفرص التعلم و التمكين، فإنها سوف تُدار بأسلوب يؤدي بالترافق مع ذلك إلى مشاركة الشباب في تنمية مجتمعهم و التحوّل إلى أفراد فاعلين فيه قادرين على إيجاد موقع لأنفسهم يضيف قيمة إلى الآخرين، قادرين على الاشتباك مع مشكلات محيطهم بتشاركية و انفتاح و تقبّل تعارض مصالحهم في بعض الأحيان و القدرة على التوافق على حلول بطريق المبادرة أو الانخراط في مبادرات الآخرين. كما أن من شأن هذا البرنامج منح الشباب إمكانية الوصول إلى الأدوات الرقمية والقدرة على الانخراط في المجتمع الإبداعي العالمي. وسوف يسهم هذا البرنامج في أحد جوانبه في تحقيق تنمية اجتماعية للمجتمعات المحلىة، و كذلك البنية الأساسية التقنية و الموارد البشرية للمنظمات المحلية في جانب آخر.

يهدف المشروع أيضا إلى تنمية القدرات المؤسسية لمؤسسة التعبير الرقمي بطريق مراجعة نظامها الإداري و المالي و تأطير قدرتها على توليد الدّخل للاستدامة، و تأسيس نظام للرصد و التقييم.

تطور المشروع

منشور دعائي لمدارس شمشر 2016

نشأ مشروع مدارس أضف وطُور ضمن مشروع تمكين الشباب رقميًا أو شمشر وذلك من خلال تطور معسكرات أضف للفتية ودكّة أضِف، نشأ طموح جديد لمواصلة تطوير محتوى المؤسسة لخلق برنامج أكثر عمقا وكثافة يجذب المنظمات المُجتمعية العاملة مع الشباب. وكانت الفكرة هي إشراك الشبكة العربية الواسعة والمتنوعة لأضف فى القاهرة والإسكندرية.

عُقدت أربع دورات متتالية من المدارس الصيفية منذ 2016 حتى 2019 بالتعاون مع 12 مساحة في القاهرة والاسكندرية، مستقبلين ما يقرب من 820 فتاة و فتى بمشاركة 75 مدربة ومدرب، بعد انتهاء المدارس الصيفية، يعود الفتية والفتيات إلى مُجتمعاتهم حيث جَهّزت أضف مساحات للتعبير الرقمي، مُستنسخين نموذج مساحتها المُجتمعية للتعبير الرقمي المفتوحة "دِكّة" و المعسكرات. فقد تم تجهيز معامل حاسوب، استوديوهات للصوت وقاعات للتحرير والمونتاج في المساحات المُجتمعية لدى المؤسسات الشريكة المُختارة حيث يستطيع الفتية مواصلة حصولهم على ورش تدريبية في التطبيقات الرقمية، والموسيقا والفيديو لتعزز من قدراتهم وعملية إنتاجهم.

مدارس أضف 2016

مدارس أضف 2016 هي الدورة الأولى لمشروع مدارس أضف تحت مسمى مشروع تمكين الشباب رقميًا (شمشر) بدعم من مؤسسة دروسيس في القاهرة والأسكندرية خلال شهر يوليو وسبتمبر لفتية وفتيات من عمر 12 إلى 15 سنة. تمحورت المدارس حول ثلاث مجالات وهي الصوت والموسيقى والفيديو والتعبير البصري. واعتمدت المدراس على مناهج أضف والتي تم تطويرها في نفس السنة.

مدارس أضف 2017

مدارس أضف 2017 هي الدورة الثانية لمشروع مدارس أضف تحت مسمى مشروع تمكين الشباب رقميًا (شمشر) بدعم من مؤسسة دروسيس في شهري يوليو وأغسطس في القاهرة لفتية وفتيات من سن 12 إلى 15 سنة. تمحورت المدارس حول أربع مجالات الفيديو والأفلام وفنون التصميم البصري والرسم والكولاج وهندسة الصوت والموسيقى والحوسبة. اعتمدت المدراس على مناهج أضف والتي تم تطويرها في 2016.

مدارس أضف 2018

عقد في 2018 الدورة الثالثة بعد توقف التمويل تحت مسمي السملاحات ولم تٌعقد سوى 4 مجموعات في المساحة المجتمعية دكّة بالجهود الذاتية، والسملاحات هي مزج المجالات الأربعة ببعضها البعض تحت اسم وهي مرحلة لتطوير محتوى المجالات الأربع الأساسية التي بٌني عليها المشروع بمساعدة مجموعة من المدربين.

مدارس أضف 2019

عقدت الدورة الرابعة لمشروع مدارس أضف بدعم من مؤسسة دروسيس لفتية وفتيات من سن 12 إلى 15 سنة.

مدارس أضف 2020

عقدت الدورة الأولى من مدارس أضِف الشتوية خلال مدارس أضف 2020 استكمالا لمدارس أضِف الصيفية ،شارك في مدارس أضِف الشتوية 46 فتى وفتاة تتراوح أعمارهم بين 12 و15 سنة من خلفيات اجتماعية واقتصادية متنوعة

ملصقات مدارس أضف متحركة.gif

المساحات الشريكة

مؤسسات شريكة سنة 2019

تتوافق قيم المساحات الشريكة مع قيم ومبادئ أضف في دعم حرية التعبير والتشاركية والابداع ودعم وسائل التعليم البديلة ،تعمل أو تهتم بمجالات الفنون الابداعية، التعبير الرقمي، التعلم البديل، وتتبنى قيم الثقافة الحرة.

دورة مساحات شريكة
مدارس أضف 2016
مدارس أضف 2017
مدارس أضف 2018
  • المساحة المجتمعية دِكّة أضِف.
مدارس أضف 2019
مدارس أضف 2020
  • جمعية ألوان وأوتار بمنطقة عزبة النصر.
  • جمعية رواد التنمية بمنطقة عزبة خيرالله.
  • جمعية حماية البيئة من التلوث بمنطقة منشية ناصر.
  • جمعية أصدقاء أحمد بهاء الدين قرية الدوير أسيوط.
الأهداف التربوية لأضف

الاطار العام للمدارس

يشمل الإطار العام لمدارس أضف توفير مساحات للتعبير والتعرض لمهارات وخبرات مختلفة خصوصا في المناطق المهمشة تمكن الفتية والفتيات من وسائل التعبير المختلفة المتاحة والتعرض لمجالات وتكنولوجيات متنوعة ومتداخلة توفير مساحة اعمق للتعلّم والاكتشاف ومنح الشباب إمكانية الوصول إلى الأدوات الرقمية والقدرة على الانخراط في المجتمع الإبداعي العالمي. ويرتكز على مفاهيم اساسية يتضمنها الإطار التربوي العام لأضف مثل التعبير والتفاعل الإيجابي مع مجتماعتهم والعمل التشاركي، ويتضمن ذلك مهارات العمل الجماعي، و تقدير التنوع وقبول الاختلاف.

مناهج أضف

طورت مناهج أضف ضمن مشروع تمكين الشباب رقمياً بغرض اكتساب الفتية القدرة على استخدام الأدوات الرقمية ،وتنقسم الى اربعة مناهج هم منهج الحوسبة ومنهج الفيديو ومنهج الصوت والموسيقى ومنهج التعبير البصري، محتوى هذه المناهج منشورة برخصة المشاع الإبداعي:النّسبة - المشاركة بالمثل، الإصدارة 4.0 .

حفلة ختام مدارس أضف

حفلة لخريجي مدارس أضف فى نهاية كل دورة يقوم المشاركون خلالها بعرض مشاريعهم خلال فترة المدارس.